الجمعة 13 ديسمبر 2019 الساعة 05:13 م

وكالة غزة الآن الإخبارية

حالة غصب في الشارع المصري بعد حفل المغنية جينفير لوبيز

_108265873_3ee6a807-acae-4cc4-b19b-bb0eea4de7f3.jpg
حجم الخط

فلسطين: غزة الآن

سادت حالة من الغضب والجدل على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر بعد نشر صور لمشاركة 3 وزيرات في حفل النجمة العالمية جينيفر لوبيز، والذي أقيم بمدينة العلمين الجديدة غرب البلاد الجمعة الماضية.

كما شن عدد كبير من رواد  مواقع التواصل الاجتماعي هجومًا لاذعًا على وزيرة التضامن الاجتماعي غادة والي، ووزيرة الاستثمار والتعاون الدولي سحر نصر، ووزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري الدكتورة هالة السعيد، لمشاركتهم في الحفل بعد أيام من التفجير الذي أودى بحياة 20 شخصًا وإصابة 47 أمام معهد الأورام بوسط العاصمة المصرية القاهرة.


وربط المصريون بين مشاركة الوزيرات اللواتي ظهرن بإطلالة بيضاء، وبين أحداث "معهد الأورام" وأيضًا بين بدء الحجاج التوجه إلى جبل عرفات ضمن مناسك الحج بملابس بيضاء، متهمين الوزيرات بالتقصير وعدم تحمل المسؤولية تجاه الأحداث المتأزمة في مصر، فضلًا عن عدم احترامهن لمناسك الحج التي تتزامن مع حفل جينيفر.

وكانت انتقادات واسعة قد اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي، بعد دقائق من نشر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي سحر نصر، عبر صفحتها الشخصية بموقع تبادل الصور والفيديوهات الشهير "إنستغرام" صورة تجمعها بالوزيرات، بملابس بيضاء في حفل جنيفر لوبيز.


وعلقت وزيرة الاستثمار على الصورة قائلة: "مع الوزيرة غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، والدكتورة هالة السعيد، وزير التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري خلال حضور حفل الفنانة العالمية جنيفر لوبيز بمدينة العلمين الجديدة".

وتابعت: "مدينة العلمين الجديدة هي مدينة متكاملة، بها مشروعات سكنية، وجامعات، ومدينة للثقافة والفنون، ومشروعات سياحية وترفيهية، وأبراج عملاقة".
وجاءت أغلب الانتقادات، بسبب حادث معهد الأورام في مصر ومشاركة الجميع في جمع تبرعات لإعادة ترميم الصرح الطبي وإعادة المرضى إليه وسط حالة من التجاهل وظهور علامات السرور والفرح على الوزيرات رغم حالة الحزن التي تخيم على الجميع.