الخميس 08 اغسطس 2019 الساعة 11:41 م

وكالة غزة الآن الإخبارية

لأول مرة... إجراء طبي جديد لتأخير انقطاع الطمث "سن اليأس" 20 عاماً

تنزيل.jpg
حجم الخط

فلسطين: غزة الآن

اكتُشف إجراء طبي جديد، لتأخيرا انقطاع الطمث لنحو 20 عاماً في عملية جراحية للنساء اللواتي يعانين من مشاكل صحية خطيرة، مثل أمراض القلب وهشاشة العظام والتي تسبب انقطاع الطمث.

ويعتقد الاختصاصيون أن الإجراء نفسه يمكن أن يحسن حياة الملايين من النساء عن طريق تأخير ظهور الأعراض الأكثر شيوعا لانقطاع الطمث، أو ما يعرف ببلوغ "سن اليأس"، التي تتراوح بين انخفاض الحالة المزاجية والقلق وصعوبة النوم، إلى الهبات الساخنة والتعرق الليلي وتقليل الرغبة الجنسية.

وقالت طبيبة مختصة بالتلقيح الصناعي: " إن هذا الإجراء قد يكون ذا فائدة كبيرة لأي امرأة قد ترغب في تأخير انقطاع الطمث لأي سبب، أو لأولئك النساء اللواتي كن سيتناولن العلاج التعويضي بالهرمونات".

وأشارت إلى أن هناك الكثير من الفوائد المتعلقة بهذا الإجراء، الذي قامت به 9 نساء حتى الآن.

ويتضمن الأجراء إزالة وتجميد أنسجة المبيض بهدف تأخير سن اليأس عندما يكبرن، حيث يستخدم الأطباء جراحة تنظيرية لإزالة قطعة صغيرة من أنسجة المبيض، والتي يتم بعد ذلك تقطيعها إلى شرائح وتجميدها للحفاظ عليها.

وعندما تدخل النساء إلى سن اليأس ومرحلة انقطاع الطمث، ربما بعد عقود، يمكن إذابة الأنسجة المجمدة وتطعيمها مرة أخرى في الجسم، بهدف استعادة مستويات الهرمون الذي أدى انخفاضها إلى التسبب بانقطاع الطمت، وعادة ما يختار الأطباء موقعا به كمية دم جيدة، مثل الإبط، بشرط بقاء أنسجة المبيض حية وسليمة، ومن شأن ذلك استعادة الهرمونات الجنسية المتدهورة لدى المرأة ووقف انقطاع الطمث.

بالإضافة إلى تأجيل سن اليأس، يعتقد الأطباء أن الإجراء يمكن أن يوفر مبالغ كبيرة على هيئات ووزارات الصحة من خلال خفض تكاليف علاج انقطاع الطمث والمشاكل الأكثر خطورة، مثل أمراض القلب وهشاشة العظام.

غير أن هذا الإجراء الطبي ليس مجانيا أو رخيصا، إذ تقدر تكلفته بما بين 7000 جنيه إسترليني (8500 دولار) و11000 جنيه (13400 دولار)، ويعرض على النساء حتى سن الأربعين.