الأحد 08 سبتمبر 2019 الساعة 12:53 م

وكالة غزة الآن الإخبارية

فتح تكشف عن تأجيل زيارة الوفد الأمني المصري إلى رام الله

rM2B6.jpg
حجم الخط

كشف أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح ماجد الفتياني، اليوم الأربعاء، أن الوفد الأمني المصري أجل زيارة له كانت مقررة إلى رام الله لبحث ملفالمصالحه الفلسطينية.

وقال الفتياني في حديث لاذاعة صوت فلسطين تابعته "غزة الان" إنه كان من المفترض أن يصل وفد أمني مصري إلى رام الله ولكن تم تأجيل الزيارة، مؤكدا عدم وجود جديد في الحوارات.

وأضاف الفتياني أن " الذي يريد مزيدا من الحوار يريد مزيدا من الوقت لإبقاء الوضع على ما هو عليه، مشيرا إلى ان " هناك اتفاقيات نتج عنها جدول زمني".

وأكد الفتياني أن " المطلوب تنفيذ هذا الجدول وإعلان موقف واضح بأن صفحة (الانقلاب) طويت، وأننا ذاهبون للخطوة القادمة بعد تسوية ملف عمل الحكومة في غزة ثم الذهاب إلى انتخابات، تحصن النظام السياسي ويقول الشعب فيها كلمته،  ويرى العالم الشعب الفلسطيني شعباً واحداً في كل مكان".

ونوه الفتياني إلى أنه " لا يوجد حوار مباشر مع حركة حماس على الإطلاق"، موضحا أن المسؤولين المصريين يبذلون جهدا لتنفيذ الجدول الزمني الناتج عن اتفاق 12 اكتوبر 2017.

وتابع القيادي في فتح قائلا إن "حماس تماطل وتحاول فرض شروطها"، مضيفا أن "من يريد الوحدة ومصلحة الشعب الفلسطيني لا يشترط" وفق قوله.