السبت 24 اغسطس 2019 الساعة 08:07 ص

وكالة غزة الآن الإخبارية

اجتماع فلسطيني إسرائيلي بشأن التحويلات الطبية

2JndK.jpg
حجم الخط

كشفت وسائل إعلام عبرية، أمس الجمعة، أن إسرائيل تحاول إقناع السلطة الفلسطينية بإعادة التحويلات الطبية إلى المشافي الإسرائيلية بعد قرار وقفها منذ عدة أشهر.

وقال موقع "ماي نت" العبري، أن البروفيسور زئيف روتشتاين مدير عام مستشفى هداسا، التقى الأسبوع الماضي بممثلي وزارة الصحة الفلسطينية لمناقشة الآثار المترتبة على قرار السلطة الفلسطينية بعدم إحالة المرضى الفلسطينيين للعلاج في إسرائيل، وهي خطوة تسببت بخسائر كبيرة لمستشفى هداسا تصل لـ 100 مليون شيكل، وحاول مدير المستشفى تغيير موقف السلطة من هذا القرار.

وأوضح الموقع العبري، أن الأشهر الأخيرة شهدت انخفاضا كبيرا في عدد المرضى الفلسطينيين المنقولين إلى هداسا، وذلك نتيجة قرار السلطة والذي جاء ردا على اقتطاع إسرائيل من أموال المقاصة الفلسطينية.

وجاء الاجتماع بين مدير مستشفى هداسا وممثلي وزارة الصحة، في أعقاب خطاب أرسله البروفيسور روتشتاين مؤخراً إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مُحذراً فيها من "كارثة إنسانية" نتيجة وقف التحويلات الطبية.

وكان رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتيه، قال: "بدأنا في خطوات الانفكاك من الاحتلال بخطوات جدية، فالتحويلات الطبية إلى إسرائيل توقفت تماما ما عدا الحالات الاستكمالية".

وأعلنت وزارة الصحة عن توقيع اتفاقٍ مع مركز الحسين للسرطان في عمّان، لتحويل مرضى السرطان الذين لا يتوفر لهم علاج في المستشفيات الفلسطينية، وذلك بعد وقف التحويلات إلى المستشفيات الإسرائيلية قبل شهور، ردًا على اقتطاع إسرائيل نصف مليار شيكل من عائدات الضرائب الفلسطينية.

وبدورها أكدت وزير الصحة الفلسطينية مي كيلة ، أن المركز سيُقدم خدماتٍ تشخيصيةٍ وعلاجيةٍ في ما يتعلق بالفحص السريري والمخبري والشعاعي وعيادات الاختصاص الجراحية والأدوية والمستلزمات والمستهلكات الطبية وغيرها من احتياجات المعالجة أمراض السرطان.