الأربعاء 16 أكتوبر 2019 الساعة 11:56 م

وكالة غزة الآن الإخبارية

هل ستقع كارثة عالمية جديدة ؟

cxXiZ.jpg
حجم الخط

فلسطين: غزة الآن

تتصدر الكوارث عناوين الأخبار في جميع أنحاء العالم، ومن ضمن هذه الأخبار الكارثة الطبيعية التي حذرت منها الأمم المتحدة وتوقعت حدوثها في الوقت القريب والسبب تغير المناخ.

و قالت خبيرة الكوارث في الأمم المتحدة، مامي ميزوتوري، إنه يجب التركيز بشكل أكبر على الاستثمارات في البنية التحتية المرنة، إلى جانب خفض الانبعاثات.
 
ويأتي ذلك بعد أن ضربت الظواهر الطبيعية الناجمة عن تغير المناخ، مثل الأعاصير والأمواج الحارة والجفاف، العديد من المناطق حول العالم. وينبغي التركيز على الحلول القائمة على الكوارث الطبيعية، مثل الحد من الفيضانات.

بالإضافة إلى ذلك، يتعين على الدول التركيز على حماية الفئات الأكثر ضعفا، التي تعيش في العشوائيات بدلا من المدن المخططة.

وتصدرت بعض الكوارث الطبيعية، مثل الأعاصير المدارية: Idai وKenneth أو الجفاف المستمر في الهند، العناوين الرئيسية في جميع أنحاء العالم. ومع ذلك، فإن ما يسمى بـ "الأحداث الأقل تأثيرا"، تتكرر أكثر مما يُعتقد، مع أن العديد منها لا يُلاحظها أحد على الرغم من تزايد النزوح والموت بسببها.


كما أن تكلفة بناء البنية التحتية المصممة لتكون مقاومة لآثار تغير المناخ، لن تؤدي إلا إلى زيادة هذا الرقم بنسبة 3%، أو ما مجموعه 2.7 تريليون دولار على مدى السنوات العشرين المقبلة.

ويتطلب التحرك في هذا الاتجاه وضع معايير عالمية للبنية التحتية، التي بُنيت حديثا لضمان أن تكون أكثر مرونة بشكل مناسب للتصدي لآثار الجفاف والفيضانات والعواصف، وغيرها من أشكال الطقس القاسي.

وتكاثفت الجهود المبذولة من أجل معالجة أزمة المناخ والتي تحدث بسبب الاحتباس الحراري وطبقة الأوزون.