تفاصيل الخبر

ضغوط مصرية على غزة لمنع التصعيد

يتواصل جهاز المخابرات المصرية، مع الجهات الفلسطينية والإسرائيلية من أجل وقف “حالة التصعيد الحاصلة”، ومحاولة عدم انجرار الأوضاع لمرحلة أكثر سخونة وتوترًا.

 

و يأتي ذلك بسبب خشية حكومة الاحتلال الإسرائيلي برئاسة نفتالي بينيت، من جولة تصعيد قادمة سواءً في قطاع غزة أو الضفة الغربية والقدس أو حتى في الداخل المحتل.

 

حيث أن الاحتلال يحاول عن طريق الأردن، وقف التصعيد الميداني من قبل الفلسطينيين خلال الأيام التي تسبق شهر رمضان.

 

و في 10 مارس الجاري التقى وزير خارجية الاحتلال يائير لبيد بالملك عبد الله في العاصمة الأردنية عمّان .

 

و في وقت سابق وفودًا إسرائيلية (أمنية-سياسية) زارت القاهرة سرًا خلال الأيام القليلة الماضية، وطلبت من القاهرة حرفيًا الضغط على غزة، لمنع تأجيج حالة التصعيد الحاصلة، والدعم الإعلامي للعمليات التي تجري في الضفة والقدس .

 

وفي وقت سابق نفذ شبان فلسطينيون عمليات فدائية مما أسفر عن مقتل إسرائيليين .