الأربعاء 19 يونيو 2019 الساعة 10:32 م

وكالة غزة الآن الإخبارية

منفذ عملية سلفيت الفدائية لاعب ببجي محترف

ثغرات-لعبة-pubg.jpg
حجم الخط

نٌقذت عملية سفليت الأحد الماضي  بطريقة إحترافية , تمكن المنفذ الفلسطيني في البداية من طعن أحد جنود الاحتلال وقتله في مشهد يشبه لعبة ببجي التي اشتهرت خلال العام 2018 , ومن ثم تمكن من الإستيلاء على سلاحه , وأكمل المسير بسيارة أحد الجنود ونزل من السيارة وأجهز على الجنود الأخرين . 

مجدداً قام باستبدال السلاح في مشهد يشبه "ببجي" عندما يتم الإستيلاء على سلاح أفضل قام بتغيير السلاح وركوب الجيب العسكري وتوجه نحو باص الركاب للمستوطنين , نزل من السيارة في أقل من 2 دقيقة تمكن من إطلاق الرصاص وأصاب 6 جنود أخرين .

وسرعان ما انتهى توجه مسرعاً إلى السيارة العسكرية الخاصة بالجيش وركب بها وانسحب من المكان بسلام . 

و سائل الإعلام العبرية وصفت الفدائي الفلسطيني "برامبوا" .

واستمر الاحتلال في البحث عن مكان إختفائه حتى اشتبك معهم مجدداً وهو داخل أحد المنازل . 

وارتقى الشهيد المجاهد البطل الفدائي عمر أبو ليلى 19 عاماً بعد محاصرته والإشتباك مع جيش الاحتلال الصهيوني في سلفيت يوم الثلاثاء .

العملية انتهت بمقتل 3 ضباط صهاينة وإصابة 6 أخرين واستشهاد البطل الفلسطيني .

"خاص وكالة غزة الآن الإخبارية".