الإثنين 13 مايو 2019 الساعة 02:01 ص

وكالة غزة الآن الإخبارية

الوزير: نأمل تحسن الأمور و إعادة الرواتب مع الحكومة الجديدة .

ام جهاد.jpg
حجم الخط

أكدت رئيسة مؤسسة رعاية أسر الشهداء والجرحى في منظمة التحرير الفلسطينية، انتصار الوزير، إن تقليصات رواتب السلطة الفلسطينية وصلت لـ"50%" من قيمة المستحقات المصروفة لذوي الشهداء والجرحى، الذين زاد عددهم عن 2700 عائلة، منذ شهرين.

وأضاف ، أن عملية قطع الرواتب تمت على دفعتين، وجميع العائلات كانت من قطاع غزة، مضيفة "نسعى جاهدين لإرجاعها".

وتابعت، "نأمل أن تتحسن الأمور خلال الفترة المقبلة، مع بدء عمل الحكومة الجديدة، لأن الرئيس بكتاب التكليف لرئيس الوزراء محمد اشتية، أكد على ضرورة الاهتمام بموضوع رواتب الشهداء والأسرى".

وأضافت، أن المؤسسة لا تعلم السبب الأساسي لقطع الرواتب إذا ما كان سياسي أم لا، لكنها تؤكد أنها لا تفرق بينهم بناءً على اعتبارات انتماءهم السياسي، مشددة "نطالب بإعادة جميع رواتب الشهداء والأسرى بغض النظر عن انتماءهم".

وكانت الوزير قالت إنه تم إعادة رواتب (71) عائلة منهم هذ الشهر، عن شهر شباط الماضي، وبقي (2700) عائلة مقطوعة رواتبهم إلى الآن، أغلبهم منتمون لفتح ولا يملكون أي موقف سياسي ضد السلطة.