السبت 06 ابريل 2019 الساعة 12:06 ص

وكالة غزة الآن الإخبارية

الإفراج عن شقيق الشهيد البرغوثي وعقد جلسات لأفراد العائلة

15c6009a9b82ab_JLKGIPMHQNFOE.jpeg
حجم الخط

فلسطين: غزة الآن

ذكرت جمعية "نادي الأسير الفلسطيني" أنه من المقرر أن يتم الإفراج عن الأسير الفتى محمد عمر البرغوثي (17 عاماً) اليوم الأحد، بغرامة مالية.

وأضافت، أن الاحتلال الإسرائيلي سيكتفي بمدّة اعتقال الفتى البالغة 50 يوماً، لكنه سيفرض عليه دفع أربعة آلاف شيقل (1100 دولار) كغرامة مالية.

وأشارت إلى أن محمد من بلدة "كوبر" قضاء رام الله، وهو ابن الأسير عمر البرغوثي (محكوم إدارياً) وشقيق الشهيد صالح البرغوثي، لافتاً إلى أن شقيقه عاصم ووالدته سهير ما زالا موقوفيْن في سجون الاحتلال، كما يخضع شقيقه عاصف للاعتقال الإداري.

وكانت قوات الاحتلال قد قتلت الشهيد صالح البرغوثي في الثاني عشر من كانون أول/ ديسمبر 2018.

وعقب ذلك، نفّذت قوات الاحتلال حملة اعتقالات واسعة في بلدة كوبر بعد الإعلان عن استشهاد “صالح”، من بينهم الوالد والأشقاء.

وبعد مطاردة استمرت لقرابة شهر أعلن الاحتلال عن اعتقال عاصم في بلدة "أبو شخيدم"، حيث يتهمه بتنفيذ إحدى عمليات المقاومة الفلسطينية.

وأوضح "نادي الأسير" أن المحكمة العسكرية للاحتلال في سجن "عوفر" ستعقد اليوم، جلسات للأسيرة سهير البرغوثي (والدة الشهيد صالح) ونجلها عاصم.

وبينت أن جلسة الأسيرة تأتي بعد قبول المحكمة طلب نيابة الاحتلال بتمديد اعتقالها لمدة 72 ساعة بعد الإعلان عن نيتها تقديم لائحة اتهام بحقها.

فيما ستُعقد جلسة استئناف للأسير عاصم البرغوثي، ضد قرار تمديده الأخير الذي صدر عن المحكمة العسكرية التابعة للاحتلال في مركز "المسكوبية” غرب القدس، حيث قررت تمديد اعتقاله لمدة ثمانية أيام لاستكمال التحقيق.