الجمعة 05 ابريل 2019 الساعة 09:53 م

وكالة غزة الآن الإخبارية

الجامعة العربية تُحذر من استمرار الاحتلال فرض واقع جديد بالقدس

thumb.jpg
حجم الخط

فلسطين: غزة الآن

حذرت الجامعة العربية مما يجري في مدينة القدس المحتلة من انتهاكات واجراءات تهويدية متواصلة، وتصعيد خطير تمارسه سلطات الاحتلال وأذرعها المختلفة، باستمرار محاولات فرض واقع جديد في المدينة المقدسة خاصة في المسجد الأقصى المبارك.

وأدان الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالجامعة سعيد أبو علي في تصريح صحفي له اليوم الثلاثاء، استمرار اقتحامات واعتداءات المستوطنين وأعضاء كنيست ووزراء ومسؤولين إسرائيليين للمسجد الأقصى.

وأوضح أن هذه الاقتحامات اصبحت نهجًا دائمًا وشبه يومي، في تزايد غير مسبوق في أعداد مقتحمي للأقصى خلال عام 2018، وسط تصعيد ملحوظ في الدعوات العنصرية التي تطلقها أكثر من جهة يمينية متطرفة في "إسرائيل" لحشد اقتحامات أوسع للمسجد وباحاته.

وطالب أبو علي العالم بالتصدي بحزم لمحاولات المساس بالأقصى، وسرعة التدخل للجم "إسرائيل" (القوة القائمة بالاحتلال) من الاستمرار في مخططاتها الممنهجة لتغيير الوضع التاريخي والقانوني القائم في المسجد، مستغلة الانحياز الأمريكي لها وصمت المجتمع الدولي.

واستنكر محاولات حكومة الاحتلال الجديدة اقرار قانون عنصري واستفزازي لمنع الآذان في مساجد القدس، عبر مشاريع قرارات تقدمت بها الاحزاب اليمينية للمتطرفين في تجاوز خطير للشرائع والقوانين والاعراف الدولية التي تضمن حرية العبادة.

وشدد على إدانة عضو "بلدية القدس" التي دعا فيها الى هدم أجزاء من أسوار القدس، مشيرًا إلى أن الجامعة العربية تنظر إلى هذه الدعوة الاستعمارية العنصرية بخطورة بالغة كونها تستهدف أحد أبرز وأهم معالم هوية القدس الحضارية والسياسية والقانونية.

وحذر أبو علي من استمرار "إسرائيل" في عدم احترام المنظومة الدولية عبر استمرارها كقوة احتلال بانتهاك قرارات الشرعية الدولية والاستمرار في انتهاكاتها بالقدس في غياب المحاسبة والعقاب.