الجمعة 22 مارس 2019 الساعة 05:05 م

وكالة غزة الآن الإخبارية

أبو عبيدة: معدات الخلية تعمل ومليون دولار لمن يستدرج قوة خاصة أو ضباط "شاباك"

20170208110246.jpg
حجم الخط

فلسطين: غزة الآن

أعلن أبو عبيدة، المتحدث باسم كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، مساء اليوم السبت، عن تفاصيل جديدة حول عملية "حد السيف" التي أجرتها في غزة، عقب حادثة خانيونس.

وقال أبو عبيدة خلال مؤتمر صحافي، إن المقاومة استطاعت إفشال وكشف عملية زرع أجهزة تجسس في قطاع غزة، واستطعنا كشف خيوط العملية وأسماء عناصر المجموعة الخاصة وأدوارهم، مشيرًا إلى أنهم اتخذوا قرارًا مع الغرفة المشتركة بالرد على عدوان العدو، و"غزة لن تسمح بتمرير أي سلوك مع العدو من هذا القبيل"".

وأضاف، أن ما نشرناه اليوم من نتائج هو جزء مما تحصلت عليه القسام ونبشر شعبنا بأننا سيطرنا على أجهزة ومعدات عبارة عن كنز معلوماتي.

وأوضح، أن احدى أفراد القوة الإسرائيلية دخلت غزة أكثر من مرة تحت غطاء مؤسسة خيرية،  وأن القوة الخاصة استخدمت بطاقات شخصية مزورة لمواطنين غزيين ووثائق باسم جمعية خيرية، مؤكدًا أن من دخل غزة هي وحدة "إسرائيلية" خاصة مجهزة بالكامل من الكوماندوز .

ولفت إلى، أن المقاومة حاولت اعتقال أفراد القوة الخاصة إلا أنهم باغتوهم باطلاق النار، موضحًا أن الاحتلال استخدم معظم قوته لانقاذ القوة الخاصة في القطاع مستخدمًا الطائرات والقصف العشوائي.

ونوه إلى، أن القسام تعطي "الفرصة لكل العملاء بالتوبة وأي عميل يساهم في استدراج أي قوة إسرائيلية خاصة له إعفاء كامل ومكافأة مليون دولار".