الأربعاء 16 يناير 2019 الساعة 12:19 ص

وكالة غزة الآن الإخبارية

طريقة جلوسك تكشف عن شخصيتك ورغباتك

sitting5.jpg
حجم الخط

قد تكون حركات جسمك عنوان يكشف الكثير عن شخصيتك وجوانبها حتى لو كانت غامضة، دون أن تشعر فحركاتك وسكناتك التي تقوم بها دون تفكير مُسبق لها معانِ مختلفة وتفسيرات لدى خُبراء لغة الجسد وعلم النفس., وعلى سبيل المثال طريقة الجلوس التي تتبعها عادةً لها تفسيرات عديدة عن شخصيتك ويُمكن أن تعطي حُكمًا أوليًا عن فلسفتك في الحياة.

شرح لغة الجسد

وضع الخبراء في لغة الجسد شرحًا مُبسطًا يبين ما تعكسه طريقة الجلوس، عن جوانب التفكير الشخصية، ولا يُعني بالضرورة صحة هذه الدراسات بنسبة مائة في المائة، ولكنها طريقة بسيطة تسمح لك بالحُكم على الأخرين وعلى نفسك نفسك بشكل أوّلي.

طريقة جلوسك تخبر الكثير عن شخصيتك ورغباتك

إذ كنت تجلس بركبتين متصلتين مع إبعاد القدمين ومقابلتهما لبعض، تعكس هذه الوضعية عن شخصية ساحرة ومُبدعة، وعلى الرغم من الحس الطفولي إلا أن أصحاب هذه الوضعية في الجلوس لديهم قُدرة مُذهلة على التنقل بين النشاطات المُختلفة، لكن تعاني هذه الشخصية من التركيز على مهمة معينة واحدة لفترة طويلة من الزمن، فأصحاب هذه الوضعية يشعرون بالراحة في المُشاركة على الرغم من تنفيذ الأمور قبل التفكير بها عادةً.

وهذه الشخصية ذات قرارات متسرعة، وتعتقد أن المشاكل سيتواجد حلاً لها في الخطوات القادمة ولا داعي في التفكير في الحلول، كما أنها شخصية مُتعجلة في تنفيذ المهام على الرغم من إبداعها فيها وإن حصل وفشل هذه الشخصية على إنجاز مهمة ما، فمن سماته عدم إزعاج نفسه في التفكير في الحل، ويُكلف شخصًا آخر لتأديتها ليُسند له إتمام مهمة أخرى.

الجلوس بساقِ على الأخرى

إن كنت تجلس بهذه الوضعية فأنت شخص حالم وخيالك واسع وغني بالأفكار، وغالبًا ما تفوز بالتقدير من قِبل المُحيطين بك، أنت شخصية مُغرمة بالسفر، وتعلم اشياء جديدة.

كما أن طريقة أخذ القرارات لديك تتم في سهولة، سواء في تصفيف شعرك أو عملك أو إختيار شريك حياتك، أنت لا تُضيع وقتًا في التفكير فيما تفعله، وتختار أقرب الطُرق للسعادة.

الركبتين متصلتين مع تباعد القدمين

إذا كنت من أصحاب هذه الوضعية في جلوسك، فأنت شخصية تبحث عن الكمال في كل شىء، لذلك أنت تختار قراراتك بعناية كبيرة، على الرغم من عدم الإكتراث بالنظام لديك وحبك للفوضى، لكن بطريقة منطقية مُعينة، فكل شىء لديك له مكانه المخصص.

أنت شخصية تحب التركيز على موضوعات معينة، ولديك موهبة في الهروب من مواضيع لا ترغب الخوض بها، وقد يراك الناس شخصية مُتعجرفة غير مُكترسة للأمور، ذلك لأنك غالبًا شخصية لا تأخذ رأى الأخرين عين الإعتبار.

الساقين معًا

شخصية هادئة تميل إلى إخفاء المشاعر لدى الأخرين، وتشعر بالإرتياح عندما تُظهر المشاهر أمام الأخرين، وقد تعاني هذه الشخصية من مشاكل في التعامل مع الأخرين، وتأخذ كل أمرِ على محمل الجد، لكنها شخصية لديها القدرة على لكنها شخصية لديها القدرة على مواجهة العالم إن تعلق الأمر بقرار مصيري.


الساقين على جانب واحد

تدل على شخصية مندفعة ملتزمة بالوقت، تؤمن أن الأمور تحدث وفقًا لجدول زمني مُعين ولا تتخلى عن الهدف في منتصف الطريق، ولديها إهتمام شديد بالمظهر الخارجي، ومع ذلك تفتقر هذه الشخصية للثقة في النفس وتجد صعوبة كبيرة في تقبل النقد.