الخميس 24 أكتوبر 2019 الساعة 02:20 ص

وكالة غزة الآن الإخبارية

السفير المصري الأشعل : عباس يضغط على مصر لإغلاق معبر رفح ومصيره مزبلة التاريخ

حجم الخط

 

غزة –غزة الآن

أكد السفير عبد الله الأشعل مساعد وزير الخارجية المصري السابق، أن رئيس السلطة محمود عباس يمارس ضغوطا كبيرة على مصر لإغلاق معبر رفح، مشيرا الى أن سحب موظفيه من المعبر أحرج القاهرة.

وقال الأشعل في له اليوم الخميس "، إن عباس يضغط على مصر لإغلاق المعبر والهدف من سحب موظفيه إحراج مصر، ومعبر رفح هو جزء من الخلافات بين عباس والقاهرة".

وأضاف: "مصر ستعمل على ترتيب تفاهم مع الفصائل الفلسطينية حول معبر رفح، وهناك مخاوف من ضغط إسرائيل لإغلاق المعبر".

واستنكر الأشعل حصار محمود عباس لغزة وخنق أهلها، وتسائل: "لماذا يدفع أهل غزة كل هذا الشقاء بسبب عباس؟ ما ذنب الشعب الفلسطيني أن تُحاصره السلطة؟".

وخاطب السفير المصري عباس قائلا: "أي جهود ضد الشعب الفلسطيني ستفشل وأنت ستدخل مزبلة التاريخ وعليك أن تستدرك نفسك قبل موتك، وعليك الانتباه أنك لست مؤهلا لخوض أية انتخابات قادمة".

وأضاف الأشعل: "لو كان عباس رئيس كل الفلسطينيين لما ضغط على شعب غزة كي ينفجر بوجه حماس، والمفروض أن صراعه مع الاحتلال الإسرائيلي وليس حماس"، متابعا: "لكن عباس هو أداة من أدوات (إسرائيل) لضرب المقاومة وهو طرف أساسي في تنفيذ صفقة القرن".

ويُصعّد محمود عباس من إجرائاته ضد قطاع غزة كان آخرها سحب موظفيه من معابر قطاع غزة، في الوقت الذي يشن قادة فتح هجوما على قطاع غزة، حيث طالب عزام الأحمد بقطع الهواء عن القطاع وإعلانه إقليما متمردا.

 

المصدر : شهاب - محمد هنية