الجمعة 24 يناير 2020 الساعة 01:54 م

وكالة غزة الآن الإخبارية

النائب يوسف : مخابرات السلطة تستدعي رئيس التشريعي عزيز دويك للتحقيق

حجم الخط

 

استنكر النائب في المجلس التشريعي حسن يوسف إقدام الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية بإغلاق محيط المجلس في رام الله ومنع عقد مؤتمر صحفي لرئيس المجلس د. عزيز دويك.

وقال النائب يوسف في تصريح له اليوم الأربعاء " أن الشرطة أوقفت رئيس المجلس التشريعي د. عزيز دويك وعددّ من نواب كتلة التغيير والإصلاح على حواجزها ومنعتهم من الوصول إلى مقر المجلس في رام الله، لعقد مؤتمر صحفي والإدلاء بموقفهم بعد إعلان الرئيس عباس حل المجلس، بناء على قرار من المحكمة الدستورية".

وأوضح" أن الأجهزة الأمنية أبلغت رئيس المجلس التشريعي د. عزيز دويك بمراجعة مقر جهاز المخابرات في الخليل للتحقيق، مع إحضار صور شخصية".

واعتبر النائب يوسف إن استدعاء رئيس المجلس التشريعي من قبل الأجهزة الأمنية يعد انتهاكا خطيرا، وهو غير قانوني كونه يتمتع بحصانة برلمانية، ولم يرتكب مخالفة.

وأكد أن قرار حل التشريعي باطل، وهم لا يزالون على رأس مسؤولياتهم كنواب منتخبين وممثلين للشعب الفلسطيني.

من جانبه قال مراسلنا أن الأجهزة التابعة للسلطة احتجزت رئيس المجلس التشريعي عزيز دويك وعددا من النواب عن حركة حماس عرف منهم ماهر بدر، نزار رمضان، عزام سلهب وسمير القاضي وذلك على حاجز نصبته شرق بيت لحم.  

يذكر أن أجهزة الأمني التابعة للسلطة انتشرت منذ صباح اليوم الأربعاء، في محيط مقرّ المجلس التشريعي برام الله، وذلك مع إعلان د. عزيز دويك، أنه سيعقد مؤتمرًا صحفيًا أمام مقر المجلس ظهر اليوم.

وكان رئيس السلطة محمود عباس أعلن السبت الماضي أن المحكمة الدستورية أصدرت قرارًا بحلّ المجلس التشريعي والدعوة الى انتخابات تشريعية خلال ستة أشهر.

 

mm