الجمعة 22 مارس 2019 الساعة 11:50 ص

وكالة غزة الآن الإخبارية

حماس لـ"فتح": من الطبيعي أن تقف جميع القوى بوجه المشروع الأمريكي

حجم الخط

عقبت حركة حماس على تصريحات حركة فتح بشأن مشروع القرار الأمريكي المزمع تقديمه في الأمم المتحدة، الهادف لإدانة حركة حماس ووسمها بـ"الإرهاب".

وقالت حركة حماس اليوم السبت، إنه "من الطبيعي أن تقف جميع القوى الفلسطينية في وجه مشروع القرار الأمريكي المُزمع تقديمه بالأمم المتحدة ضد المقاومة الفلسطينية، مبيّة أن "أي نجاح لتمريره سيمثّل تجريمًا لنضال الشعب الفلسطيني".

ونفى الناطق باسم حماس سامي أبو زهري في تغريدة على صفحته الرسمية في موقع "تويتر" أن تكون قد عارضت دور الرئيس محمود عباس في الأمم المتحدة خلال جلسة الجمعية العامة للأمم المتحدة التي عُقدت في أواخر سبتمبر الماضي.

وأوضح أن حماس عارضت "سياسية التفرّد ومحاولة فرض مشاريع سياسية لا تحظي بتوافق وطني" من قبل الرئيس عباس بالأمم المتحدة.

وأكد عضو المجلس الثوري، المتحدث باسم حركة "فتح" أسامة القواسمي، أن حركة فتح ترفض رفضًا قطعًا المحاولات (الأميركية - الاسرائيلية) لوسم "حماس" بالإرهاب في الأمم المتحدة، وستناضل من أجل إسقاط المشروع.

وقال القواسمي في تصريح، له اليوم السبت: "بالرغم من كل الخلافات مع "حماس"، وبالرغم من كل ما فعلته لضرب الشرعية الفلسطينية، إلا أننا نعلم جيدا فقه الأولويات في العمل الوطني، ونرفض قطعًا وسم أي فلسطيني بالإرهاب"، مؤكدًا أن الاحتلال الإسرائيلي هو الوجه الحقيقي للإرهاب.

وخاطب حماس قائلًا: "الفرق بيننا في فتح وبينكم أننا نرفع المصالح الوطنية فوق الحزبية، فنحن نتصدى الآن للمحاولات المعادية لإدانتكم في الأمم المتحدة، بينما خرجتم أنتم يوم كلمة الرئيس محمود عباس في الأمم المتحدة يوم 27 ايلول، وحملتم يافطات باللغة الانجليزية لتنتقصوا من شرعيته، فشاركتم أميركا واسرائيل الهجوم على السيد الرئيس وهو يدافع عن شعبنا وقدسنا".

وتستعد الولايات المتحدة الأمريكية لتقديم مشروع قرار إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة يطالب بإدانة "الهجمات الصاروخية لحماس ضد إسرائيل