الأربعاء 16 يناير 2019 الساعة 01:15 ص

وكالة غزة الآن الإخبارية

لماذا توّج خدمات البريج بطلاً 'للشتاء' في دوري اليد؟

حجم الخط

 

غزة - غزة الآن

واصل فريق كرة اليد في نادي خدمات البريج تألقه في بطولة دوري جوال لكرة اليد للعام الثاني على التوالي، بعد محافظة الفريق على سجله خالياً من الهزائم للموسم الثاني على التوالي.

ونجح خدمات البريج بإنهاء مرحلة الذهاب من دوري اليد لهذا الموسم بالعلامة الكاملة، بعد تغلبه على فريق جمعية الصلاح في لقاء تحديد صاحب المركز الأول وبطل الشتاء للدوري.

وشكل نجاح البريج بالمحافظة على سجله خالياً من الهزائم وتصدره للدوري، صدمة قوية لفرق الدوري التي تنافس على البطولة، رغم تعاقدها مع العديد من اللاعبين والمدربين لتجريد البريج من لقب الثلاثية التي حققها الموسم الماضي.

وفي التقرير التالي تستعرض وكالة "غزة الآن" لكم أبرز أسباب تتويج خدمات البريج بلقب "بطل الشتاء" لكرة اليد لهذا الموسم.

- إصرار اللاعبين

شكل إصرار اللاعبين في الفريق الأول لكرة اليد في خدمات البريج على مواصلة تحقيق الانتصارات والتتويج ببطولة الدوري للعام الثاني على التوالي، عاملاً كبيراً في وجود البريج بالصدارة وتتويجه بلقب بطل الشتاء في دوري اليد.

وظهر لاعبي البريج خلال مباريات الدوري بشكل مميز، إذ أنهى الفريق جميع لقاءاته في مرحلة الذهاب بالانتصار رغم الضغط الكبير على اللاعبين من أجل مواصلة تحقيق الإنجازات التي تليق بسمعة نادي خدمات البريج.

- الاستقرار الإداري

يعيش نادي خدمات البريج فترة من الاستقرار الاداري منذ الموسم الماضي بعد قدوم مجلس إدارة علي قلب رجل واحد برئاسة عدنان عيسى، وقد نجح المجلس في صرف مستحقات اللاعبين المتأخرة، والتفاوض مع اللاعبين القدامى للتنازل عن جزء مستحقاتهم المتأخرة، وحل ازمات النادي، الأمر الذي جعل النادي يمر بفترة مميزة بحصد العديد من الألقاب، خاصة في كرة السلة واليد ومنافستهم القوية في الموسم الماضي والموسم الحالي على حصد احدى بطاقتي الصعود إلى دوري الدرجة الممتازة.

ويعتبر البريج من الفرق القليلة التي نجحت بالحفاظ على مستواها الفني طول مرحلة الذهاب من الدوري، الأمر الذي خلق حالة من الانسجام بين لاعبي الفريق، إضافة لدور مجلس إدارة النادي الكبير في تحقيق "بطل الشتاء".

- الروح المعنوية والقتالية

امتاز لاعبي فريق خدمات البريج خلال مرحلة الذهاب بالروح المعنوية العالية والقتالية خلال جميع المباريات، إذ لم تمر مباراة إلا وتحلى لاعبي الفريق بالروح والحرص على تحقيق الانتصارات من أجل تحقيق لقب الدوري للعام الثاني على التوالي.

- الجهاز الفني

رغم رحيل المدير الفني السابق للبريج يوسف الجعيدي عن تدريب الفريق، استمر البريج بنفس الأداء والقوة في جميع اللقاءات، رغم عدم التعاقد مع مدرب شهير قبل انطلاق الدوري.

واعتمدت إدارة البريج خلال مشوار الدوري على لاعب الفريق رامي أبو زيد لقيادة الفريق إلى جانب المدير الإداري ناجي عيسى، اللذان شكلا صمام أمان للفريق خلال مرحلة الذهاب من الدوري.

وظهر أبو زيد وعيسى بشكل مميز خلال لقاءات الفريق في الدوري، حيث ساعدا الفريق بشكل كبير على الظهور بشكل قوي من خلال التعليمات والتوجيهات للاعبين في اللقاءات المهمة والمصيرية، خاصة أمام خدمات النصيرات وجمعية الصلاح.

- لاعبون مميزون

ساهم وجود العديد من اللاعبين المميزين مع خدمات البريج بالتتويج بلقب الشتاء في دوري كرة اليد، الذي يعد الأقوى منذ عدة سنوات.

ويضم البريج كوكبة من النجوم التي صنعت الإنجاز للفريق خلال مرحلة الذهاب، وهم: زهير أبو خاطر، محمود شعلان، ثائر عيسى، عبد الله الدعالسة، محمود المبحوح، نائل أبو جبارة، يوسف صلاح، محمود كرون، مهند أبو هويشل، محمد اللحام، هادي الرملاوي، يوسف الجمال، معاذ مصلح، خليل العزازي.

- مساندة الجمهور

أثبت جمهور خدمات البريج أنه الرقم واحد في النادي، بعد المساندة الكبيرة والمميزة التي شارك بها الفريق طوال مشوار مرحلة الذهاب، إذ شكل الجمهور سند حقيق للفريق للمنافسة على لقب "بطل الشتاء".

وقدمت جماهير البريج دعماً كبيراً للفريق في معظم مباريات الفريق في الدوري، من خلال التشجيع المثالي، والابتعاد عن التعصب، الأمر الذي ساهم بشكل كبير في تواجد الفريق في القمة.