الأربعاء 16 يناير 2019 الساعة 04:43 ص

وكالة غزة الآن الإخبارية

محلل يتوقع انفراجة مالية كبيرة قادمة لغزة بتمويل قطري واشراف مصري

حجم الخط

توقع الكاتب والمحلل السياسي ذو الفقار سويرجو، أن يشهد قطاع غزة انفراجة مالية كبيرة خلال الأسابيع القادمة تتعلق برواتب الموظفين وبعض المشاريع الإنسانية التشغيلية للأسر الفقيرة والعاطلين عن العمل.

وقال سويرجو لـ"فلسطين اليوم" وفقاً لتسريبات حصل عليها: "إن 150 مليون دولار كمنحة قطرية ستصل قطاع غزة قريباً، وتهدف المنحة إلى دفع رواتب موظفين حكومة غزة (حكومة حماس) لمدة 6 أشهر إضافة إلى دعم العائلات المستورة بمبلغ مالي، كما سيتم تنفيذ بعض المشاريع التشغيلية للعاطلين عن العمل".

وأشار، إلى أن الإنفراجة القادمة لغزة تتم بالتنسيق بين الأمم المتحدة وبإشراف مصري وتمويل قطري، مبيناً أن أي خطوة لتعزيز الانفصال لن تحدث كالممر المائي.

فيما يتعلق بدخول المساعدات الإنسانية كالوقود القطري إلى قطاع غزة والتخوفات من أنه سيعزز الانفصال بين غزة والضفة قال سويرجو: "إن دخول السولار القطري إلى غزة تم بعلم وموافقة رئيس السلطة محمود عباس وبتنسيق مع وزير الشؤون المدنية حسين الشيخ وذلك بعد أن حصلوا على ضريبة البلو من الوقود الذي وصل إلى القطاع".

يُشار إلى أن رئيس اللجنة الاقتصادية بالمجلس التشريعي الفلسطيني النائب عاطف عدوان قال خلال تصريح سابق لـ"فلسطين اليوم": "إن مشاريع اقتصادية وإنسانية ستنفذ في غزة لصالح المواطنين في قطاع غزة، ونأمل أن تتحسن الأوضاع الاقتصادية، من خلال زيادة السيولة النقدية، وخفض معدلات البطالة التي وصلت مستويات عالية"، متوقعاً، أن تصرف رواتب كاملة للموظفين في غزة لمدة ثلاثة أشهر.

وكان رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، أكد أن حركته تسعى لتفاهمات مع أطرف عدة منها مصر وقطر والأمم المتحدة لكسر الحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع منذ أكثر من 12 عاماً.