تفاصيل الخبر

الخارجية: لا معلومات حتى اللحظة عن الفقيد أبو رجيلة بتركيا

قالت وزارة الخارجية والمغتربين: "إن سفارة دولة فلسطين لدى الجمهورية التركية، أتمت اليوم الخميس، ترتيبات نقل جثمان المرحوم نصر الله الفرا من بودروم إلى إسطنبول جوًا، وذلك في إطار المتابعة المتواصلة لحادث غرق قارب في بحر إيجة كان على متنه عدد من مواطنينا، أثناء محاولتهم الهجرة من تركيا الى اليونان".

وتوفي خلال الحادث المواطنين الفرا وأنس أبو رجيلة، وتم العثور على جثمانيهما، ولا تزال سفارتنا تتابع مع السلطات التركية عملية البحث الجارية عن المفقود محمود أبو رجيلة، والذي لم تتوفر حتى هذه اللحظة معلومات عن مصيره، بحسب الوكالة الفلسطينية الرسمية.

وتولت سفارة فلسطين بتركيا الترتيب والتنسيق مع الهيئة الإدارية للجالية الفلسطينية في إسطنبول، لإجراء مراسم دفن المرحوم الفرا في مقبر الأجانب بالمدينة، بناءً على رغبة ذويه.

وشارك في مراسم الدفن أبناء الجالية الفلسطينية في اسطنبول وأقارب المرحوم.

وأشارت الخارجية إلى أن سفارتنا تواصل جهودها لنقل جثمان المرحوم أنس أبو رجيلة من بودروم إلى مسقط رأسه في قطاع غزة، بناءً على رغبة ذويه، مشيرةً إلى أنه يجري التنسيق مع سفارتنا لدى جمهورية مصر العربية من أجل الحصول على الموافقات اللازمة، آملةً أن يتم الانتهاء من ترتيبات نقل الجثمان في غضون يومين.