تفاصيل الخبر

إحراق نسخة من المصحف في السويد

 

قام المتطرف الدنماركي السويدي “راسموس بالودان” الذي يقود حزب مناهض للهجرة في الدنمارك، بحرق مصحف في ستوكهولم بالسويد أمام مقر السفارة التركية.

يأتي ذلك بعد ان سمحت الشرطة السويدية بحرق نسخة من القرآن بالقرب من السفارة التركية في ستوكهولم، مما دفع أنقرة لاستدعاء مبعوثها السويدي بسبب العمل الاستفزازي .

 

يأتي الخلاف الدبلوماسي الجديد في الوقت الذي تنتظر فيه ستوكهولم موافقة أنقرة على الانضمام إلى الناتو.

 

ويُسمح للناشط المناهض للإسلام راسموس بالودان، المحامي الدنماركي السويدي الذي يرأس حزب "Stram Kurs" في الدنمارك ، بتدمير الكتاب المقدس الإسلامي خلال تجمع حاشد خارج سفارة تركيا في 21 يناير.

 

بينما قال المتحدث باسم الشرطة السويدية أولا أوسترلينج : "تمنح القوانين الدستورية السويدية حماية قوية لحرية الرأي ويعرف الجميع أهمية القدرة على التظاهر وحرية التعبير" .

 

يذكر أن العديد من الدول العربية والمنظمات الإسلامية أدانت حرق نسخة من المصحف الشريف في السويد أمام سفارة تركيا في ستوكهولم .