تفاصيل الخبر

لأول مرة ... السعودية تُشارك في لقاء إفتراضي مع إسرائيل

قالت شبكة سي إن إن الأمريكية في نسختها العربية التي تصدر في دبي إن "وزيري الخارجية السعودي والإسرائيلي شاركا في لقاء افتراضي حول "أوميكرون" المتحور من فيروس كورونا".

وأوضحت الشبكة أن وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، استضاف الأسبوع الماضي، اجتماعا افتراضيا عبر "الفيديو كونفرنس" مع وزراء خارجية لعدد من الدول حول متحور "أوميكرون" وشمل اللقاء وزراء من السعودية وإسرائيل.

وقالت الشبكة "إنها حالة نادرة يشارك فيها البلدان اللذان لا تربطهما علاقات دبلوماسية رسمية في نفس المكالمة.

وجاء في بيان صادر عن وزارة الخارجية أن بلينكن تحدث مع "عدة" وزراء خارجية في الاجتماع، لكنه لم يحدد الدول التي ينتمي إليها هؤلاء الوزراء، في حين غرد وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد عن المكالمة التي أجريت، الثلاثاء 21 ديسمبر/ كانون الأول قائلا إن وزراء خارجية "اليابان والهند والمكسيك وأستراليا وألمانيا ودول أخرى" كانوا في المكالمة، لكنه لم يشر إلى المملكة العربية السعودية.

ولم يصدر السعوديون أي تصريح علني بشأن المكالمة، لكن مسؤولًا سعوديًا قال لشبكة سي إن إن "إن وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان شارك في الاجتماع الافتراضي مع بلينكن وآخرين."