تفاصيل الخبر

مصر تستعد لمفاجأة سكان غزة خلال الشهر المقبل

منذ أكثر من 15 عاماً يعيش سكان قطاع غزة في ظروف إنسانية قاسية نتيجة إغلاق المعابر من الجانبين المصري والإسرائيلي . 

وبعد هذه السنوات من الظلم والمعاناة تستعد مصر لإطلاق مفاجأة لسكان قطاع غزة ضمن إجراءات اتخذتها لتحسين الظروف والتعامل مع سكان قطاع غزة أثناء تنقلهم للسفر عبر معبر رفح من غزة والعودة إليها . 

بحسب مصادر كشفت لأول مرة عن خطة تعمل عليها السلطات المصرية لإنهاء المشكلة الاساسية أمام المسافرين المتعلقة بالحواجز والتفتيش "والتعب والإرهاق الذي يعاني منه جميع سكان قطاع غزة عند السفر إلى الخارج"

تقول المصادر بأن مصر قررت إزالة جميع الحواجز مع بداية نوفمبر القادم , وإنهاء نقاط التفتيش التي تعيق حركة المسافرين وتتسبب بتأخير رحلاتهم .

وكشف أيضاً بأن الرحلات التي ستخرج من غزة إلى القاهرة أو العكس فإنها لن تتجاوز 6 ساعات كحد أقصى , مٌشيراً بأن التريبات ما زالت تجري منذ يوم الثلاثاء الماضي حيث بدأت السلطات المصرية بإزالة بعض الحواجز في خطوات أولية لإزالة جميع الحواجز مع نهاية أكتوبر .

وتابع بشأن التنسيق على معبر رفح , سيتم إنهاء التنسيق عبر معبر رفح , وستتكفل لجنة بمتابعة هذا الأمر لإنهاء المشكلة التي يعاني منها سكان غزة وهي عبارة عن "أموال تدفع لأحد الأشخاص يتم تسميتهم بالمنسقين حتى يتم تسريع سفرهم عبر معبر رفح دون عوائق , مٌشيراً بأن الأشخاص الذين سيسمح لهم بالتنسيق الذين يعانون من "حظر" وهذه الأسماء سيتم مراجعتها لإمكانية إزالة الحظر عنها بشكل دائم . 

ونوه بأنه سيتم زيادة أعداد المسافرين وسيكون التعامل معهم بشكل أسرع حتى لا يكون هناك انتظار طويل للأشخاص الذين يسجلون أسمائهم لدى السلطات الفلسطينية في قطاع غزة . 

وأنهى حديثه قائلا بأن هناك عدد من الشركات التي سيكون لها دور بارز في تسريع حركة المسافرين من غزة إلى القاهرة ومن القاهرة إلى غزة , وهذا ما ستشهده الأيام القادمة .