الجمعة ٢٤ / نوفمبر / ٢٠١٧ - ٢١:٥٤:١٦ بتوقيت القدس

أكاذيب تاريخية خدعنا بها منذ الصغر فى المدارس

June 4, 2017, 1:55 am

 

 

يوجد الكثير من الحقائق التاريخية المسلم بها عند البعض والتى لا تقبل النقاش فى بعض الأحيان عرفنا أنها أكاذيب تاريخية خدعنا بها بيد أنه مع تقدم التكنولوجيا والثورة المعرفية بدت حقيقة أصول تلك الثوابت التاريخية المزيفة وتجلت تلك الحقائق التاريخية الكاذبة التي خدعنا بها منذ نعومة أظافرنا.

  • خوذات الدروع الخاصة بقبائل الفايكنج

فى معظم الافلام بنشوف الفايكنج لابسين خوذات ذات قرون لدرجة انها بقت حقيقة تاريخية الأ أن التاريخ بنفسه ومؤرخين التاريخ ينفون ذلك وتعد تلك من الحقائق التاريخية التي خدعنا بها حيث لم يتم رسم تلك الخوذات أو الحديث عنها سوى فى قبورهم ويعتقد أنها كانت تستخدم فى الأصل فى طقوس دينية بعيدة تماما عن كونها أداة للحماية فى أوقات الحرب.

 

  • اذن فان غوخ

تحاكي التاريخ كثيرا عن الفنان الهولندي الشهير فان جوخ واخذو يسردون قصة حبة الكبيرة مع محبوبته والتي من أجلها قطع اذنة لتكون دليلا على شدة حبه لها الا انها تعتبر أيضا من الحقائق التاريخية التى صدقها الناس حيث أنه قد قطع اذنة بعدما تشاجر مع صديق له فبعد شجار حاد بينهم قطع فان غوخ اذن صديقة وفى تلك الليلة لم ينم وقد قطع اذنة فى شئ من الحزن على صديقة وكنوع من انواع الندم وتكفير الذنب.

  • كريستوفر كولومبوس واكتشاف أمريكا

قد درسنا جميعا ان اول من اكتشف أمريكا هو الرحالة كريستوفر كولومبوس ولكنها تعتبر أيضا من الحقائق التاريخية التى صدقها الناس لان المكتشف الأصلي لقارة أمريكا الشمالية هوا نورس ليف اريكسون وما دون عن كولومبوس مجرد أكاذيب اخترعها بنفسه.

  • نابليون و أنف أبو الهول

الجميع يعرف ان ابو الهول لا يمتلك انف وتقول الأسطورة بأن جيش نابليون دمر الأنف خلال معركة مع الأتراك في عام 1798 ومع ذلك تبين فى مذكرات المسافر الدنماركي فريدريك نوردين وهوا الذي صور التمثال بدون أنف فى عام1737اي قبل المعركة التى يعتقد انها قد حطم فيها أنف أبو الهول.

  • كليوباترا لم تكن مصرية

تنتمي الملكة كليوباترا لعائلة البطالمة وهي عائلة يونانية حكمت مصر بعد الاسكندر الأكبر المقدوني وكانت عائلتها لا تتكلم  المصرية وهي أول من تعلمها من عائلتها حيث أن الاعتقاد الخاطئ حول جنسيتها جاءت بسبب انها كانت تقدم نفسها على أنها تجسيد لإيزس الإلهة المصرية القديمة.