الثلاثاء ٢١ / أغسطس / ٢٠١٨ - ٢٢:٢١:٣٥ بتوقيت القدس

السيسي لنائب ترامب: ندعم إقامة دولة فلسطين وعاصمتها القدس

January 21, 2018, 8:28 am

جوال

أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، لنائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، خلال زيارته إلى القاهرة، السبت، موقف مصر الداعم للشعب الفلسطيني في إقامة دولته وعاصمتها القدس.

كما أكد الرئيس السيسي، خلال استقباله مبعوث الرئيس الأمريكي للشرق الأوسط، الأهمية الاستراتيجية للعلاقات المصرية الأمريكية.
بدوره، أكد بنس حرص بلاده على تطوير التعاون مع مصر على كل الأصعدة، لافتا إلى أن مصر تخوض حربا شرسة ضد الإرهاب. 
وقال بنس إن بلاده تساند جهود مصر في برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي تتبناه، مشيرا إلى أنه أكد للرئيس السيسي أهمية التعاون بين القاهرة وواشنطن في مكافحة الإرهاب. 
وأضاف نائب الرئيس الأمريكي: "ملتزمون باستئناف مفاوضات السلام وندعم حل الدولتين". 
وأضاف نائب الرئيس الأمريكي: "ملتزمون باستئناف مفاوضات السلام وندعم حل الدولتين". 
وغادر بنس مطار القاهرة الدولي، مساء السبت، بعد زيارة لمصر استغرقت 4 ساعات، التقى خلالها الرئيس عبدالفتاح السيسي.  
وعقد الرئيس السيسي جلسة مباحثات، مع بنس؛ لبحث سبل تعزيز وتنمية العلاقات الاستراتيجية بالولايات المتحدة في جميع المجالات، ومجمل التطورات على الساحة الإقليمية، وأهمية التوصل إلى حلول سياسية للأزمات القائمة بعدد من دول المنطقة، بما يحفظ وحدة وسيادة تلك الدول وسلامتها الإقليمية ويصون مؤسساتها الوطنية ومقدرات شعوبها.
كما جرى بحث مستجدات القضية الفلسطينية وقرار ترامب نقل السفارة الأمريكية للقدس، وتأكيد التوصل إلى حل عادل وشامل لها، وأن تحقيق السلام في المنطقة سيسفر عن واقع جديد يؤدي إلى إفساح المجال لدول المنطقة لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية التي تتطلع إليها شعوبها، فضلا عن القضاء على إحدى أهم الذرائع التي تستند إليها التنظيمات الإرهابية لتبرير أفعالها.
والزيارة هي الأولى من نوعها لمسؤول أمريكي على هذا المستوى منذ قرار واشنطن في 6 ديسمبر/كانون الأول الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، والذي أثار ردود فعل دولية وإقليمية غاضبة. 
كانت الزيارة مقررة في نهاية ديسمبر/كانون الأول، لكنها تأجلت بسبب قرار ترامب الذي أثار موجة غير مسبوقة من الرفض الدولي، وعلى إثره ألغي عدد من الاجتماعات كانت مقررة في المنطقة لنائب ترامب. 
وأعلن الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر رئيس مجلس حكماء المسلمين، وبابا الأقباط في مصر تواضروس الثاني، في ديسمبر/كانون الأول الماضي، رفضهما مقابلة بنس عند زيارته إلى مصر؛ احتجاجا على قرار ترامب. 
يذكر أن بنس مؤيد قوي لقرار ترامب بشأن القدس، كما سيزور حائط البراق، ويلقي كلمة أمام البرلمان الإسرائيلي، لكن جولته لن تشمل فلسطين المحتلة.

(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});