الإثنين ٢٢ / يناير / ٢٠١٨ - ٠٧:٢٦:٣٥ بتوقيت القدس

إسرائيل تمنع مسؤوليها من المشاركة بمؤتمر حول الأردن

January 11, 2018, 6:46 pm

جوال

منعت وزارة الخارجية الإسرائيلية موظفيها الكبار، من المشاركة بالمؤتمر الذي عقد، الأربعاء، في الكنيست "لترميم العلاقات بين إسرائيل والأردن"، بحجة أن "الحساسية الكبيرة التي تسود الأجواء بين الجانبين".

ومن الائتلاف الإسرائيلي، لم يحضر سوى عضو الكنيست أورين حزان (من حزب الليكود الحاكم)، المعروف "بمباطحة القرن"، مع نظيره الأردني يحيى السعود. وأقيم المؤتمر بإشراف بين معهد متفيم الإسرائيلي، للسياسة الخارجية الإقليمية.

وقالت منظّمة المؤتمر، عضو الكنيست المعارضة كسانيا سبتلوفا، (المعسكر الصهيوني)، إنها دعت وزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي تساحي هنغبي، إلا أنه اختار عدم المشاركة، إلى جانب دعوتها للسفير الأردني في إسرائيل الذي أوضح أن القرار، يتعلق بحصوله على مصادقة من القيادة الأمنية العليا في عمّان.

وحول التصريحات التي أدلى بها زعيم حزبها إسحاق هرتسوغ، الذي يرأس المعارضة، لموقع "إيلاف" السعودي، قالت سبتلوفا "لم يكن واضحا ما أعرب عنه (هرتسوغ) خلال المقابلة. فهناك معاهدات سلام مع الأردن، الذي حظي بمكانة خاصة للإشراف على الأماكن الإسلامية المقدسة في القدس. أنا متأكدة أن هرتسوغ لم يرغب في إثارة خلافات مع الأردن". وكان هرتسوغ قد "طالب منح السعودية مكانة خاصة للأماكن المقدسة في القدس، بحكم كونها الدولة التي تضم أقدس أماكن الإسلام، وللسعودية تجربة في إدارة الأماكن المقدسة في مكة والمدينة".

من جانبه، قال رئيس لجنة الأمن والخارجية البرلمانية في الكنيست، المشرّع آفي ديختر، في مقابلة إذاعية إن "إسرائيل هي الجارة الأكثر استقرارا للأردن"، مشيرا إلى أن "الشعب الأردني لا ينظر بعين الارتياح، لعلاقات جيدة مع إسرائيل". وتبذل تل أبيب جهودا كبيرة، من أجل إعادة المياه لمجاريها مع عمّان، عبر إيجاد بديل لسفيرتها هناك.